جردها من بنطالها وتحسس أماكن عفتها.. شاهد صرخة طفلة واستجابة أمنية


مساء أول أمس الثلاثاء، هدوء يطبق على قسم شرطة أوسيم التابع لمديرية أمن الجيزة. بدت الأجواء مألوفة داخل أروقة القسم الذي لا يهدأ حتى تبدلت الأمور باستغاثة أم.

داخل مكتبه في الطابق العلوي الذي يضم وحدة المباحث، كان الرائد حسام العباسي يفحص قضية قيد التحقيق، يتخللها متابعته للحالة الأمية بمختلف أرجاء المركز برحلات مكوكية عبر جهاز اللاسلكي قبل أن يقطع ما ينجزه صوت طرق الباب.

طلبت ربة منزل مقابلة رئيس المباحث لأمر هام. جلست السيدة بوجه شاحب ودموع غالبت مقلتيها كما لو أنها فقدت عزيز.

إقرأ أيضاً  اليوم.. نظر دعوى اتهام رامز جلال بسرقة فكرة برنامجه الرمضاني

بصوت مبحوح بالكاد يسمعه المتلقي روت الأم المكلومة ما جرى في تلك الليلة المشؤومة “بعت بنتي تشتري طلبات من محل قريب رجعت بتعيط وبتقولي واحد حاول يعمل معاها حاجات وحشة”.

اعتدل الرائد حسام العباسي في جلسته منصتا باهتمام لحديث السيدة سائلا إياها عن مكان وتوقيت الحادث لتخبره “الشخص دا عمل كده في الدور الأول للعمارة” ليطالبها بالعودة إلى منزلها “محدش فينا هينام إلا وحق بنتك رجع لك”.

توجيه سريع من العميد عمرو طلعت رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، بمعاينة مسرح الحادث ومراجعة كاميرات المراقبة القريبة من العقار المشار إليه فضلا عن سماع أقوال الجيران ومناقشة الطفلة لتحديد أوصاف المشكو في حقه.

إقرأ أيضاً  قرار "تنكيس" تأخر عام فانتهى بكارثة.. تفاصيل جديدة في انهيار منزل على زوجين بالوراق

جاب رجال الشرطة شوارع قرية بشتيل كخلية نخل لجمع المعلومات. وتوصلت جهود النقيب إبراهيم فاروق رئيس نقطة بشتيل، إلى أن المتهم سائق توك توك يبلغ من العمر 30 سنة، مقيم مركز الوراق.

عقب تقنين الإجراءات، تمكن النقيب إبراهيم حامد وملازم أول محمد الدبس معاوني مباحث أوسيم، من ضبط المتهم واقتياده إلى ديوان القسم للتحقيق.

أمام اللواء عاصم أبو الخير مدير مباحث الجيزة، روى المتهم تفاصيل فعتله مشيرا إلى أنه “كنت بوصل زبون ولمحت طفلة داخلة عمارة فركنت التوك توك على جنب”.

إقرأ أيضاً  النشرة المرورية.. كثافات متوسطة بمعظم محاور وميادين القاهرة والجيزة

تتبع الذئب البشريي الطفلة صعودا إلى الطابق الأول وجردها من بنطالها ليتحسس أماكن عفتها دون هتك عرضها ثم أسرع بالهرب مع صراخ الطفلة “إلحقيني يا ماما”.

وأشادت أسرة الطفلة بسرعة تحرك رجال المباحث، موجهين الشكر لضباط قسم أوسيم على استجابتهم للبلاغ وضبط المتهم في غضون ساعات قليلة.

بالعودة إلى ديوان القسم، اقتادت مأمورية السائق إلى سرايا النابة العامة للمثول أمام جهات التحقيق التي أمرت حبسه على ذمة القضية.