فتاة تدعي حملها بعد دخول “الرياح” مهبلها!


في واقعة غريبة من نوعها، ادعت فتاة من إندونيسيا أنها حملت عندما دخلت “ريح” فرجها بعد الانتهاء من الصلاة.

وولدت سيتي زينة (25 عامًا)، طفلة تتمتع بصحة جيدة الأسبوع الماضي في بلدة سيانجور في جاوة الغربية.

وأخبرت سيتي وسائل الإعلام المحلية، أنها كانت في غرفة معيشتها عندما هبت رياح على منزلها.

وقالت: “بعد صلاة العصر، كنت مستلقية على وجهي، وفجأة شعرت بعاصفة من الرياح تدخل في مهبلي”.

وبعد 15 دقيقة فقط، أشارت إلى أنها بدأت تعاني من ألم في بطنها بدأ في التمدد، قبل أن يتم نقلها إلى عيادة صحية مجتمعية حيث أنجبت طفلتها.

إقرأ أيضاً  سر رفع العلم السعودي على أرض محافظة المنوفية المصرية

وانتشرت أخبار حملها الغريب بسرعة في جميع أنحاء المدينة وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

قالت إيمان سليمان، مديرة عيادة سيدون المجتمعية: “ذهبت إلى الموقع مع رئيس الدائرة الفرعية ورئيس المنطقة. الأم والطفلة في حالة صحية جيدة، وكانت عملية الولادة طبيعية.

جنس المولود أنثى وهي تزن 2.9 كجم”. وأضافت أنه من المرجح أن سيتي تعرضت لحمل غامض، حيث لا تكون المرأة على دراية بحملها حتى تدخل المخاض.

وبعد الولادة، زارت الشرطة منزلها لبدء التحقيقات.

إقرأ أيضاً  شاهد .. مخرج شهير يقيم علاقة محرمة مع فنانة لمدة 8 سنوات

وقالت متحدثة باسم الشرطة: “النقطة المهمة هي أننا نريد تصويب الأنباء المربكة عن المرأة الحامل التي ولدت بطريقة يُنظر إليها على أنها غير طبيعية. وتابعت: “لا نريد أن يؤدي هذا الأمر إلى إثارة شائعات جامحة بين الجمهور”.

في العام الماضي، عبرت أم لأربعة أطفال بريطانية عن صدمتها عندما ولدت طفلتها في الحمام بعد أربعة اختبارات حمل سلبية.

لم تكن جريس ميتشيم، البالغة من العمر 32 عامًا آنذاك، من غرب ساسكس، على دراية بأنها كانت حاملاً في الأسبوع 37، لأن بطنها لم تكن كبيرة.

إقرأ أيضاً  عروس تعتدي بالضرب المبرح على عريسها في حفل الزفاف والسبب فضيحة

وقالت إنها تناولت حبوب منع الحمل “بشكل ديني”، واستمر نزول الدورة الشهرية.

لكنها استيقظت في الساعات الأولى من يوم 5 ديسمبر 2019، حيث كانت تشعر ببعض الألم، تناولت كوبًا من الشاي، قبل أن تشعر فجأة بالحاجة الماسة للذهاب إلى المرحاض، وعندما جلست، تدفقت مياه الولادة وأطلقت صرخة.

وجاء زوجها وابنها الأكبر تايلر (13 عامًا)، لمساعدتها اعتقادًا أنها “تتعرض للهجوم”. طلبت منهما الاتصال بسيارة إسعاف على الفور، بعد لحظات كان على جيمس أن يركض إلى الحمام ويلتقط ابنته الصغيرة.