عالم أزهري: مباح للسيدات الرقص والحديث الجنسي في هذه الحالة


أثارت الصور التي انتشرت مؤخرا على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي جدلا واسعا، والتي أظهرت مجموعة من السيدات كبار السن خلال احتفالهن في نادي الجزيرة بعيد ميلاد إحدى العضوات.

وأظهرت الصور المثيرة للجدل السيدات، وهن يمزحن خلال تناولهن كيك وحلوة عليها أشكالا جنسية مجسمة بعجينة السكر.

الواقعة أثارت جدلا أيضا حول حكم المزاح والضحك في جلسات الرجال أو النساء، حيث قد يعرّض الشخص نفسه للذنب دون أن يدري.

إقرأ أيضاً  شاهد .. عودة د. ذاكر نايك ويخبرنا بحقائق فيروس كورونا \ Dr. Zakir Naik has come back 2020

الشيخ السيد سليمان أحد علماء الأزهر الشريف قال إن هناك حالة واحدة لا يأثم فيها الشخص إن تفوه بألفاظ جنسية، وهي أن تكون نيته من باب التقديم النصح سواء بين الرجال أو النساء.

وأكد العالم الأزهري في تصريحات صحفية أنه في حال تجمع عدد من النساء وبدأت واحدة منهن في نصح صديقة لها لتحسين علاقتها مع زوجها، فهذا مباح ولا يتحمل صاحبه إثما.

إقرأ أيضاً  قاريء قرآن شهير يهنيء سعد لمجرد بقراره الأخير ويهديه"الآذان"

وأوضح أن الرجل الذي ينصح صديقه الرجل ويخبره بماذا يفعل مع زوجته لتحسين علاقتهما، مثلا هذا حلال، لكن إن كان من باب الهزار فقط والتفوه به أمام مجموعة فهذا حرام.

إقرأ أيضاً  إجراء عمليات تجميل للحواجب .. الإفتاء: جائز في هذه الحالة

كما شدد سليمان على أنه لا يجوز التفوه بالألفاظ الخارجة على الملأ، لكن لو بين المتزوجين فهي حلال لو من باب النصيحة.

ونوه أيضا أنه مباح للسيدات الجلوس مع أنفسهن وفعل أشياء تخصهن من الضحك والرقص أو الحديث، لكن شرط ألا يكون ذلك موثقا بصور أو مقاطع فيديو.