ليست الأولى.. ريهام سعيد “رايح جاي” بين الفن والإعلام -صور وفيديو

ليست الأولى.. ريهام سعيد "رايح جاي" بين الفن والإعلام -صور وفيديو

كتب- مينا غالي:

أعلنت الإعلامية ريهام سعيد، في رسالة لها عبر حسابها الموثق في “إنستجرام”، اعتزال العمل الإعلامي نهائيًّا، والتركيز في التمثيل، حسب ما قالت في رسالتها.

وأكدت سعيد أنها في الأصل ممثلة، مضيفةً أن العمل في الإعلام تسبب لها في عدد كبير من المشكلات؛ بسبب نسب المشاهدة العالية التي كانت تحققها، حسب ما وصفت.

وقالت الإعلامية: “فكرت كتير قبل ما أكتب البوست ده. أنا اعتزلت التمثيل سنة 2015 لأني حسيت أن صاحب بالين كداب وأن التمثيل مأثر على مسيرة الخير اللي أنا بدأتها من سنين طويلة عشان الوقت والمجهود اللي باعمله. لكن بسبب عشقي للتمثيل اللي هو دراستي ومهنتي الأولى قبل الإعلام رجعت أمثل تاني وأنا لسة في نظر المخرجين والمنتجين مذيعة عايزة تمثل”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها ريهام سعيد اعتزال العمل الإعلامي؛ خصوصًا بعد ما تعرضت إليه من مشكلات سابقة.

وأعلنت الإعلامية ريهام سعيد، في يونيو الماضي، انتهاء عقدها مع شبكة قنوات “النهار”، والتي كانت تعرض من خلالها برنامجها “صبايا الخير”.

وظهرت ريهام، في فيديو لايف عبر حسابها على “فيسبوك”؛ لتعلن تفاصيل انتهاء التعاقد، حيث قالت: “إنها لم تتعرض إلى الوقف مثلما انتشر عبر السوشيال ميديا، وأن مدة عقدها تم الانتهاء منها”.

ريهام سعيد تعلن اعتزال الفن والتمثيل:

أعلنت الإعلامية ريهام سعيد، في ٢٤ أغسطس ٢٠١٩، اعتزالها العمل الإعلامي والفني، وذلك عبر فيديو نشرته صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

إقرأ أيضاً  بعد زيادة أسعار البنزين.. التنمية المحلية توضح موقف تعريفة الركوب لسيارات النقل الجماعي والتاكسي بال

وجاء قرار ريهام سعيد بعد إعلان إدارة شبكة قنوات “الحياة” وقف برنامجها “صبايا الخير” على خلفية الجدل الذي أثاره حديثها في إحدى حلقاتها عن الأشخاص الذين يعانون السمنة.

واعتبرت ريهام أن حملة ممنهجة تُمارس ضدها من مواقع إخبارية وصحفيين تهدف إلى تشويه صورتها، مؤكدةً أنَّها لم تُهن البدناء قائلة: “والله العظيم ما قلت ولا حاجة.. كل اللي قلته إن التخين شكله مش حلو ومش قادر يمشي على رجليه وعايش ميت، وبتكلم على الناس اللي فوق الـ200 و250 كيلو”.

“كفاية بهدلة”.. ريهام سعيد تعلن اعتزال الإعلام والفن- فيديو

ريهام سعيد تعلن اعتزال التمثيل

في ٧ أغسطس ٢٠١٤، أعلنت ريهام سعيد، مقدمة برنامج “صبايا الخير”، الذي يذاع على قناة “النهار”، اعتزالها التمثيل، معبرة عن سعادتها بأدوارها، التي قدمتها في شهر رمضان حينها، من بينها مشاركتها في مسلسل “ابن حلال”.

وبررت ريهام خطوة اعتزالها على الهواء في برنامجها، مساء الأربعاء، قائلةً: “قررت أتفرغ لصبايا الخير، وأنا مش هامثل تاني، وهاتفرغ لخدمتكم وخدمة البلد”.

واشتهرت ريهام سعيد طوال فترة عملها بالإعلام في إثارة الجدل والأزمات، وتعرضها إلى الإيقاف أكثر من مرة.

خلال الفترة الماضية، أثارت ريهام الجدل حول “صيد الحيوانات”؛ حيث قامت خلالها برحلة برية لاصطياد الذئاب والثعالب. ورصدت ريهام كيفية اصطياد الذئاب والثعالب وربطها بطريقة محددة منعاً للهرب؛ الأمر الذي أثار حالة من الانتقادات والغضب عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وخرجت شبكة “قنوات النهار” ببيان اعتذار للمشاهدين، وأعلنت رفع الحلقة من على منصات التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضاً  اهتمام كبير ببحيرة السد العالي.. ننشر تفاصيل قانون حماية الثروة السمكية قبل إقراره

وأعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وقف برنامج صبايا الخير المعروض على قناة النهار في ضوء ما ورد بالحلقة الخاصة بصيد الثعالب لحين انتهاء التحقيقات مع مقدمة البرنامج والممثل القانوني لقناة النهار، بعد صدور العديد من الشكاوى ضدها.

ريهام سعيد خرجت بعد ذلك لتؤكد حزنها من حالة الهجوم التي تتعرض لها واتهامها بتعذيب الحيوانات. وقالت: “أنا اتربيت في منزل طول عمره فيه حيوانات، وكان عندى سنجاب وقنفذ ونسر”.

وأكدت الإعلامية أن فكرة تجارتها بالحيوانات وأنها إنسانة بلا رحمة غير حقيقية. ثم اعتذرت ريهام عن مشهد صور اصطياد الحيوانات التي تسببت في أذى مشاعر جمهورها المتابعين.

تلك الأزمة ليست الأولى لريهام سعيد، فقد سبقها العديد من الأزمات.

فقد سبق وأثارت غضبًا بسبب حديثها عن أصحاب السمنة بعدما وصفتهم بـ”الميتين”. وحينها قرر المجلس الأعلى للإعلام منعها من الظهور لمدة عام، على كل وسائل الإعلام.

ومن بين أشهر أزماتها “قضية فتاة المول” التي ذكرت ريهام أنها تعرضت إلى التحرش وعرضت صورًا لها، واتهمتها الفتاة بالاستيلاء على الصور من هاتفها الخاص.

وأثارت ريهام في برنامج “صبايا الخير” أزمة مع النجمة زينة، واتهمتها الأخيرة بتشويه سمعتها؛ الأمر الذي اقتضى رفع قضية ضد ريهام سعيد، حيث قضت حينها محكمة جنح أول أكتوبر بحبس ريهام ستة أشهر، إضافة إلى غرامة مالية وكفالة عشرة آلاف جنيه.

في فبراير 2018، واجهت ريهام الحبس ومعها المنتج الفني ورئيس تحرير برنامجها في اتهامهم بالتحريض على خطف طفلين لتصوير حلقة تليفزيونية.

إقرأ أيضاً  ​​في ثاني حلقاته من الأراضي الفلسطينية.. "بيت للكل" يستضيف رئيس الوزراء الفلسطيني

وأثارت أيضًا “أزمة اللاجئين السوريين” بعدما تحدثت بطريقة غير لائقة أثناء توزيع المساعدات ووصفها البعض بغير الحضارية وأقرب إلى الشماتة من اللاجئين.

انتقادات ريهام عبر برنامجها طالت أيضاً مستشفى سرطان الأطفال 57357، واهتمام الإعلام المكثف بهذا المستشفى دون غيره؛ لجمع التبرعات له. الأمر الذي تسبب في انتقاد مالك قناة “النهار” علاء الكحكي، لها، ليجري مداخلة هاتفية على الهواء، وتضطر ريهام سعيد بعدها إلى الانسحاب من البرنامج، اعتراضاً منها على هجوم الكحكي.

أزمة أخرى أحدثتها مع الفنان حجاج عبد العظيم، الذي قام بمقاضاتها ومعها سعد الصغير، متهمًا إياهما بسرقة برنامجه “خارج نطاق الخدمة”، ليحولاه إلى “من غير زعل”.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن هذا الخبر على ويك إند فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوق بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مصراوى وربما قد قام فريق التحرير في ويك إند بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.