برلمانيون: احتفالات الذكرى 69 لـ”23 يوليو” تتزامن مع ميلاد الجمهورية الجديدة

برلمانيون: احتفالات الذكرى 69 لـ"23 يوليو" تتزامن مع ميلاد الجمهورية الجديدة

مصراوي

هنأ النائب محمد سلطان، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، الرئيسَ عبد الفتاح السيسي، والشعب المصري، وجميع قيادات الجيش المصري العظيم، بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو.

وقال سلطان: ثورة يوليو غيَّرت وجه الحياة في مصر على نحو جذري وقدمت لشعبها العديد من الإنجازات الضخمة والجميع يفتخر بها؛ حيث أرست قواعد العدالة الاجتماعية وأرست مبادئ الديمقراطية الحقيقية.

وأكد عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب أن ثورة يوليو العظيمة أكدت أن الجيش المصري هو حامي الأمن والأمان للمنطقة، ودرع الوطن وحصنه المنيع؛ بل المنطقة بالكامل، وتعد هذه الثورة هي الأعظم في تاريخ البشرية وليس في التاريخ المصري فقط، خصوصًا أنها أخرجت مصر من حقبة إلى حقبة، كما نبهت العالم كله إلى أهمية الاستقلال وإنهاء حقبة الاستعمار والبدء في التنمية الزراعية والصناعية، والتنمية بمفهومها الواسع لخدمة الأوطان.

إقرأ أيضاً  يختصر الوقت لـ 18 دقيقة.. معلومات عن محور ترسا بالجيزة

وأكد عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب أن ثورة يوليو أطلقت مجانية التعليم، وفتحت أبواب التصنيع وقامت بإحداث نهضة زراعية كبرى لم تشهدها مصر من قبل، كما قضت على الإقطاع وقضت على الملكية والفساد، وهذه الملفات جميعها تصب في إطار صميم حقوق الإنسان، ولهذا ستظل هي الثورة الأعظم في التاريخ المصري.

وقال النائب عبد الله أحمد عبد الله، عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، إن الذكرى 69 لثورة 23 يوليو 1952 تمثل بداية عهد جديد للجمهورية الجديدة، حيث تشهد الدولة نهضة حقيقة في مختلف القطاعات ومشروعات البنية التحتية والخدمات وكل الملفات والقطاعات؛ بما ينعكس على المواطن بصورة مباشرة في تحسين مستوى الخدمة والاهتمام بالقرى والريف بعد التهميش و الإهمال لسنوات طويلة.

إقرأ أيضاً  بعد الإعتداء على السعودية .. قطر تصدر بياناً رسميًا

وأوضح عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب أن ثورة 23 يوليو العظيمة تلك الثورة التي أكدت أن الجيش المصري أنقذ البلاد من الهاوية، وها هو اليوم ينقذها أيضًا بل وينقذ المنطقة بالكامل من السقوط في مستنقع الدمار والخراب، الذي تعرضت إليه بعض الدول وما زالت تعاني الأزمات الاقتصادية وتمزق وتشتت شعوبها، وتدخل دول ومنظمات إرهابية في شؤونها وأصبحت أراضيها مستباحة للإرهابيين والمرتزقة الذين ينفذون أجندات مخابرات دول أجنبية لا تريد الخير لهذه البلاد، ولهذا سيظل الجيش المصري والقوات المسلحة الباسلة صمام الأمان للمنطقة بالكامل.

وهنَّأ عضو مجلس النواب، القيادة السياسية والشعب المصري وقيادات القوات المسلحة الباسلة بالذكرى 69 لثورة 23 يوليو المجيدة، قائلًا: “نشهد اهتمامًا كبيرًا من قِبل القيادة السياسية بملف الرعاية والحماية الاجتماعية بصورة كبيرة؛ سواء في تحسين مستوى الخدمات أو من خلال منظومة الدعم المباشر المقدم لهم”.

إقرأ أيضاً  السيسي يستقبل مالك مجموعة دونيل البلجيكية لأعمال التكريك والهندسة البحرية

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن هذا الخبر على ويك إند فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوق بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مصراوى وربما قد قام فريق التحرير في ويك إند بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.