لا أتأثر بالذكر وقراءة القرآن.. هل لا يحبني الله؟.. مصطفى حسني يجيب (فيديو)

لا أتأثر بالذكر وقراءة القرآن.. هل لا يحبني الله؟.. مصطفى حسني يجيب (فيديو)

كتبت – آمال سامي:

حين أقرأ القرآن أو أذكر أشعر بأني لا اتأثر..هل بذلك يكون الله لا يحبني؟ هكذا ورد سؤال إلى الداعية الإسلامي مصطفى حسني في أحد لقاءات البث المباشر، ليجيب عبر فيديو نشر على قناته الرسمية على يوتيوب قائلًا أننا أحيانا كثيرة ننتظر حين نقرأ القرآن أن نتأثر أو نبكي أو يقشعر بدننا، لأن هناك آية تقول: ” اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ”.

إقرأ أيضاً  "روحي مات فيها كل شيء".. ومصطفى حسني يشرح كيف تعيد إحياءها

لكن يؤكد حسني أن الآية لا تعني أن هذا يحدث على الدوام، بل أن احيانا يحدث ذلك وأحيانا لا، فيكون التأثر أوقات بأن يفعل المسلم ما يطلب منه في القرآن ويعمل به، وكذلك بأن يقرأ القرآن ويواظب على قراءته، فيقول حسني: “لا تشترطي حال على نفسك حتى تكوني متأُثرة بالقرآن”، مؤكدًا بأن القرآن نزل للعمل فإن تأثرنا وبكينا واقشعر بدننا، فهذا أمر جميل، لكن إذا لم يحدث فهو لا يعني أننا لسنا متأثرين.

إقرأ أيضاً  هل يتصادم تأويل القرآن مع قوله تعالى: "وما يعلم تأويله إلا الله"؟.. علي جمعة يوضح

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن هذا الخبر على ويك إند فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوق بامدادكم بكل ما هو جديد.

إقرأ أيضاً  بالفيديو| رمضان عبدالمعز: لو علاقتك بزوجتك ليست جيدة شوف افتريت على مين

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مصراوى وربما قد قام فريق التحرير في ويك إند بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.