سيدة مصرية : جوزي وأخوه صوروا معايا فيلم إباحي جماعي أمام أطفالي


لم تتوقف دموع المرأة الثلاثينية، وهى تروي لجهات التحقيق التفاصيل المروعة لجريمة اغتصابها على يد زوجها وشقيقه، وإجبارها على تصوير فيلم إباحي معهما وهم عرايا لمدة تصل إلى 5 دقائق كاملة، قاما خلالها بممارسة الجنس معها بالقوة وتحت التهديد داخل شقة الزوجية في منطقة الحوامدية بمحافظة الجيزة.

وقالت المجني عليها، إن زوجها دخل الشقة ومعه شقيقه، وأخبرها أنها سيئة السمعة وأنه سيطلقها، ثم طالبها بخلع ملابسها كاملة، وعندما رفضت ضربها ثم مزق ملابسها عنوة، وتعاطى هو وشقيقه أقراصًا مقوية جنسيًا، ثم خلعا ملابسهما وبدءا في اغتصابها.

إقرأ أيضاً  راودها عن نفسها فأبت.. شاب يقتل زوجة خاله ثم يغتصب جثتها

المجني عليها: أنا ست محترمة
وخلال إدلائها بأقوالها، قالت المجني عليها وهي ترتجف من الرعب والصدمة، بينما تظهر على وجهها كدمات اعتداء زوجها عليها: «أنا ست محترمة بس هما مش محترمين، كان بيني وبين جوزي خلافات، وهو أصلا شكاك وبتاع ستات، وأنا مستحملاه عشان عيالي، بس زهقت من اللي بيعمله فقلت له طلقني، بس هو رفض وضربني».

الزوجة: قالوا إني «شمال»
وأشارت المجني عليها إلى أنها لجأت لشقيقه (المتهم الثاني) لإقناع زوجها بالتوقف عما يفعله، فأخبرها أنه سيحاول إقناعه، ثم عاد لها في اليوم التالي وأخبرها أنها «ست شمال وبتتبلى على أخويا، وأعلى ما في خيلك اركبيه»، فأخبرته أنها ستفضح شقيقه وتخبر أهلها بما يفعله، وستقيم ضده دعوى خلع.

إقرأ أيضاً  مساعد طبيب الأسنان المتحرش : أمرني بهذا التصرف العجيب

السيدة: صوروني وهما بيغتصبوني
فوجئت المجني عليها بعدها بإخبار زوجها لها، أنه لن يدع ما فعلته يمر مرور الكرام، ثم خرج وعاد ومعه شقيقه وقام بتجريدها من ملابسها عنوة بعد الاعتداء عليها بالضرب بحزام، ثم أمسك هاتفه، وطلب من شقيقه الاعتداء عليه، وبالفعل قام شقيقه باغتصابها، ثم نهض وأمسك الهاتف فقام هو باغتصابها أيضًا: «عملوا معايا زي الأجانب»، بينما كان أطفاله يراقبون ما يحدث دون أي خجل من الأب أو شقيقه.

إقرأ أيضاً  حكم ضد مسؤولة مصرية ابتزت مسؤولًا بـ"علاقة غير شرعية"

«قالوا لي كده إحنا كسرنا عينك».. بهذه الكلمات اختتمت المجني عليها أقوالها، مشيرة إلى أنها سارعت بالإبلاغ عنهم، فانتقلت قوة أمنية وعاينت مسرح الجريمة، حيث عثرت على آثار دماء ناتجة عن اغتصاب الزوجة بالقوة.