رئيس برلمانية “المصري الديمقراطي”: المفرج عنهم ليسوا إرهابيين

 محمود سامي عضو مجلس

قال محمود سامي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصرى الديمقراطى بمجلس الشيوخ، إن الدولة تحاول تهدئة الأوضاع الداخلية، من خلال عمل وحدة داخلية تكون قادرة على مُواجهة أي أزمات تحدث في الخارج، لافتًا إلى أن الدولة قامت بالإفراج عن بعض النُشطاء السياسيين حتى يتكاتفوا مع القيادة السياسية ويتحدوا سويًا لمُواجهة خطر سد النهضة.

وأضاف النائب في تصريحات خاصة “القاهرة24 “، أن الأسماء التي تم الإفراج عنها ليسوا إرهابيين ولا حاملي سلاح، بل نُشطاء سياسيين يختلفون في الأفكار ووجهات النظر وطرق التعبير عن تلك المُعتقدات.

إقرأ أيضاً  من بينها التوست المقرمش.. وجبات خفيفة قبل التمرين تعرف عليها

وأشار النائب إلى موقف الرئيس الراحل محمد أنور السادات فيما فعله قبل حرب 1973، حيث استشهد بموقفه وقت إصدار قرار الإفراج عن عدد من النشطاء السياسيين، وهو الأمر الذي ساهم وساعد على التكاتف والوحدة الوطنية من أجل الانتصار.

إقرأ أيضاً  أوروجواي تفوز على بوليفيا في كوبا أمريكا

كما وجّه محمود سامي، شكره لكافة الجهات السياسية التي ساعدت، وساهمت للتصديق على تلك القرارات الهامة.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن هذا الخبر على ويك إند فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوق بامدادكم بكل ما هو جديد.

إقرأ أيضاً  مصر للطيران تسيّر 79 رحلة غدًا من مطار القاهرة لنقل أكثر من 6 آلاف راكب

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع القاهرة 24 وربما قد قام فريق التحرير في ويك إند بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.