رحلة ” السيف الأجرب” حتى وصل إلي الملك سلمان


تداولت بعض المواقع الإخبارية السعودية تقرير تليفزيوني يتحدث عن قصة ” السيف الأجرب ” سيف الإمام تركي بن عبد الله بن محمد آل سعود مؤسس الدولة السعودية الثانية .

وتناول التقرير تفاصيل السيف ، و يعتبر السيف الأجرب اسم ذاع صيته في آذان الشعب السعودي ، خيث كان للسيف الأجرب وصاحبه دوراً عظيماً في توطيد دعائم الدولة السعودية ونشر الأمن والإستقرار في وقت انتشرت فيه الفتن والفساد والظلم في أرجاء الجزيرة العربية ، حسبما نشرت ” إم بي سي ” .

إقرأ أيضاً  شخصية عامة : أحمد موسى لا يصلح أن يكون إعلاميًا

ولم يكن هذا السيف إلا المعين الأول للإمام تركي بن عبد الله آل سعود ورفيق ضريه فاتخذ له اسماً فأسماه ” الأجرب ” الذي أشار إلى اسمه في قصائده ، وقد ورث هذا السيف أبناء الإمام تركي بن عبد الله آل سعود بعد أن استشهد والدهم في مسجد الرياض الكبير أواخر عام 1249 هـ ، وانتقل هذا السيف الأجرب من جيل إلى جيل وتوارثه الأبناء من أجدادهم حتى وصل إلى البحرين حين قدموه هديه للشيح عيسى بن علي آل خليفة .

إقرأ أيضاً  الملك سلمان يصدر أمراً ملكياً بقتل الحويطي

وعاد السيف الأجرب إلى السعودية بعد زيارة رسمية للملك عبد الله بن عبد العزيز – رحمه الله – لمملكة البحرين وتسلم السيف الأجرب من العاهل البحريني الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة بعد 140 عام .

إقرأ أيضاً  فعاليات سياحية مخلة بالآداب في السعودية

ولا زال السيف الأجرب بقوته وعظمته الأولى وورثته الأجيال حتى وصل لعهد الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – .