هزّت دولة عربية.. حملت من والدها بعد معاشرة 4 سنوات


واقعة صادمة عاشها الشارع اللبناني بعد الحادثة التي تم الكشف عنها في منطقة جبل لبنان.

وذكرت صحف محلية أن أب تخلى عن أبوته، حيث عاشر ابنته القاصر لمدة أربع سنوات، انتهت بحمل الابنة، ومحاولة لإجهاضها.

وفي التفاصيل فقد استمر اعتداء الوالد على ابنته القاصر أربع سنوات ، قبل أن تقرر الفتاة أن تكسر صمتها وتفضح تعرضها للاعتداء والتحرش الجنسي من قبل والدها.

واتخذت الفتاة قرارها بعد أن حملت من والدها الشاب فقصدت الطبيب من أجل الخضوع لعملية إجهاض في أحد المستوصفات في منطقة جبل لبنان.

وعقب كشف الواقعة لم يتمكن الأب أن ينكر فعلته، فالفحص البيولوجي للجنين يؤكد بنسبة لا تحتمل الشك بأن والد الجنين هو نفسه والد الفتاة الحامل.

وأوردت تفاصيل القضية وقائع حكم قضائي صدر عن محكمة الجنايات في جبل لبنان جاء فيه: قصدت الفتاة القاصر “أ.ع” مستوصفاً طبيّاً من أجل القيام بعملية إجهاض، هناك إفتُضح أمر أبيها المتهم “احمد.ع” . فالفحص المخبري المجرى على الجنين بعد إجهاضه، بيّن أنّ المتهم هو الوالد البيولوجي للجنين بنسبة 99.99 بالمئة وأن الحمل وقع منذ ثلاثة أشهر.

وخلال التحقيق في القضية، أوضحت القاصر أنّ والدها كان يُكرهها على المجامعة ويعاشرها معاشرة الأزواج وخلافاً للطبيعة، وبأنّها لم تُخبر أحداً من عائلتها، مشيرة الى أنه كان يقوم بمثل هذه الأمور منذ أربع سنوات.

وأصدرت محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي محمد المرتضى عقوبة الأشغال الشاقة عشر سنوات بحق الأب.
وكان الأب قد اعترف بما نسب إليه بشكل واضح وصريح، خلال كافة مراحل التحقيق وأمام المحكمة.

error: Content is protected !!