التصنيفات
أخبار المشاهير

بعد صليب ابنته .. هكذا رد عمرو دياب على أنباء اعتناقه المسيحية


أعادت السلسلة الذي ارتدتها نور عمرو دياب قصة طريفة حدثت لوالدها قبل 12 سنة وتحديدًا عام 2008 .

وأثارت نور موجة من الجدل بسبب ارتدائها سلسلة تشبه الصليب قبل أن تخرج لتؤكد للجمهور أن السلسلة ماركة شهيرة وليست صليبا.

وهذا المواقف أعاد للأذهان شائعة طاردت عمرو دياب عام 2008 عندما اختفى عن الأنظار لفترة بسبب مرضه ، حيث ظهرت شائعة تزعم تغيير ديانته واعتناقه المسيحية.

وخرج عمرو دياب ببيان رسمي في نهاية عام 2008 كشف فيه عدم اعتناقه المسيحية واندهاشه من تداول أخبار تشكك في ولائه للدين الإسلامي الذي نشأ في كنفه، وتعلم أصوله من والده الذي كان يحفظ القرآن الكريم ويجوده ويفسره، ودعم ارتباطه بديانته ما أداه من عمرات، فضلاً عن فريضة الحج التى شرفه الله تعالى بأدائها ليكتمل دينه بأركانه الخمسة.

كما أعرب فى بيانه عن أسفه أن يكون الانتماء الديني محلاً لشائعات مغرضة، كما أكد تقديره العميق لكل من وقف فى مواجهة هذا العبث، وذكر أن ديانة الإسلام التى ينتمى إليها ويعتز بها، تملي الاحترام الكامل لكل الأديان السماوية والتقدير لكل من ينتمي إليها.