تغتصب ابنها .. شاهد كيف كشفت الجريمة


في واقعة صادمة، أقدمت أم على اغتصاب ابنها البالغ من العمر 12 عاما، محذرة إياه من إبلاغ أي شخص.

وفي تفاصيل الواقعة التي تم الكشف عنها مؤخرا في الولايات المتحدة، قامت الأم باغتصاب ابنها، البالغ من العمر 12 عاما، في منزل العائلة قبل تحذيره من إخبار أي شخص.

ووجهت للأم تهمة الاعتداء الجنسي الشديد في تكساس، بعد أن اتهمها الطفل بالاعتداء عليه في عام 2018.

ولم يتم الكشف عن اسم الصبي لأسباب قانونية، حيث ادعى أن والدته سألته أسئلة حول العادة السرية أثناء خلع ملابسها بعد خروجه من الحمام.

وتواجه الأم تهمة الطلب من ابنها خلع ملابسه قبل أن تغتصبه على السرير، وتخبره أنه سيقع في مشكلة إذا أخبر أي شخص.

وتم الكشف عن الواقعة المزعومة بعد عامين فقط، أي عندما تحدث عنها الضحية مع شخص بالغ يعتني به، ثم قام الوصي بإبلاغ الشرطة بالأمر.

يذكر أن الأم أنكرت المزاعم الموجهة ضدها، إلا أنها سرعان ما اعترفت بالجريمة.

كما تم تداول مزاعم بأنها مارست الجنس مع ابنها، وأنها أخبرت أحد الجيران بذلك.

error: Content is protected !!