بعد محمود ياسين .. وفاة فنان مصري شهير بشكل مفاجئ أثناء تواجده في الغردقة


حالة من الصدمة يعيشها الوسط الفني في مصر، عقب إعلان وفاة فنان شاب شهير بعد ساعات من وفاة الفنان الكبير محمود ياسين، بعد صراع مع المرض.

وفجع الوسط الفني بوفاة المغني طاهر مصطفى الذي لقب بـ”الطفل المعجزة”، فجر اليوم، عن عمر يناهز الـ 42 عامًا، ما تسبب بحالة من الحزن بين متابعيه، خصوصاً أنه من أبرز نجوم التسعينيات.

وقال صديقه، إنه أحيا إحدي الحفلات ليلة أمس وكان لا يشكو من أي أعراض مرضية ،إلا ان توفي في مسكنه في الساعات الأولي من فجر اليوم.

الفنانة نادية مصطفى، عضو نقابة المهن الموسيقية هي التي أعلنت خبر وفاة صديقها وذلك في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وكتبت :”كل يوم فقد ونعي وحزن، وأصبحت صفحاتنا عزاء ورثاء ودعاء لأحباب يرحلون أحيانا بعد صراع مع المرض أو الموت فجأة، اللهم لا تأخذنا إلا وأنت راضٍ عنا وأحسن خاتمتنا وارحم واغفر لمن سبقونا لدار الحق وألحقنا بهم فى الفردوس الأعلى، واليوم أنعى ببالغ الحزن الفنان الكبير محمود ياسين رحمه الله، وخالص التعازي لأسرته وكل محبيه، وأنعى المطرب طاهر مصطفى رحمه الله وخالص التعازي لأسرته”.

وقالت الفنانة مروة ناجي: ”الزميل العزيز الفنان طاهر مصطفى، صاحب الصوت الشجي، اللهم اغفر له وارحمه وأسكنه فسيح جنانك أمين يا رب“.

كما نعته الفنانة مي فاروق قائلة : ”لا اله إلا الله، طاهر مصطفى في ذمة الله، كان من أعذب الأصوات وكان معجزة في طفولته، اللهم ارحمه واغفر له وألهم أهله وذويه الصبر”.

يذكر أن طاهر مصطفى أطلق عليه لقب “معجزة الطرب الأصيل”، وكان كفيف البصر، وهو ابن محافظة الدقهلية (دلتا النيل)، وقدم 4 ألبومات أعاد فيها تقديم أغان لأم كلثوم وعبد الوهاب وغيره من أبرز النجوم، واشتهر طاهر مصطفى بأدائه لأغنية “من غير ليه” لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وحقق من خلالها شهرة كبيرة جدا في مرحلة التسعينيات.

error: Content is protected !!