(صور) أبكت الشارع العربي.. يلقي بابنه في البحر بعد موته عطشا


سادت حالة من الحزن في المجتمع العربى إثر العثور على الطفل اللبناني “سفيان” الذي يبلغ من العمر 3 سنوات.

وكان الطفل سفيان قد عثر علي جثته في شاطيء عمشيت، أحد شواطيء لبنان، بعد أن كان ضمن أفراد أحد المراكب غير الشرعية رفقة والده.

وفي تفاصيل الواقعة فإن الأسرة تحركت من سواحل ليبيا متجهة إلى قبرص، بسبب ما كانت تعيشه من معاناة في لبنان بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد.

وبسبب الأزمة قرر محمد والد الطفل سفيان تر ك وطنه، حيث صعد على مركب هجرة غير شرعية متجهين إلى قبرص عبر سواحل ليبيا.

وأكد في تصريحات صحفية أنه أثناء الرحلة شعر الطفل بالعطش الشديد، ولم يستطع تحمل الشعور بالعطش في عرض البحر، حيث لا مياه ولا طعام، حيث لم يتوقف، جعل والده يحاول أن يسقيه من مياه البحر، ما تسبب في انهيار صحته سريعا.

وأضاف والد الطفل سفيان أنه لم يكن أمامه سوى هذا الحل لرى عطش ابنه، دون أن يعلم أن مياه البحر ستقضي على حياته سريعا.

وتابع قائلا : “لم أكن أعرف أنه سوف يتأثر لهذا الحد، لم يكن في وسعي فعل أي شيء آخر، حزنت وكان قلبي يؤلمنى، لكن ماذا كان بوسعي، كان من الصعب أن يستمر جسد طفلي على المركب بعد وفاته، ونصحوني بأن أفعل ذلك وفعلت ثم بكيت عليه”.