اعترافات مدرب الإسكواش المصري: « مسكت صدرها ومؤخرتها في لحظة ضعف»


كشفت تحقيقات النيابة العامة، مفاجآت في واقعة إحالة مدرب إسكواش بنادي الشمس الرياضي للجنايات، وذلك عقب اتهامه بهتك عرض 3 فتيات بالقوة والتهديد، بمباغتتهن وملامسة مواطن عفتهن وهن لم يبلغن 18 سنة ميلادية.

خلال تحقيقات النيابة العامة، اعترف المتهم حسين الإمام، مدرب الاسكواش، اعترافات تفصيلية قائلا: “كنت بلعب اسكواش وانا عندى 9 سنوات فى نادي الشمس في مصر الجديدة، ودرست فى كلية تربية رياضية وبعد ما اتخرجت اشتغلت مدرب في نادي الزهور عام 2013، وبعدها دربت في نادي الشمس في 2014 وفي النادي الأهلي من شهر ۸ عام ۲۰۱۸ حتى عام ۲۰۱۹، وبعدها فضلت في نادي الشمس ومشيت منه في شهر 3 اللي فات ودلوقتي شغال في نادي وادي دجلة فرع المعادي ولغاية دلوقتي بدرب و في فترة النادي الأهلي كنت بدرب فريق تحت سن ۱۷ سنة وتحت سن 19 سنة وكان تحت سن ۱۷ سنة”.

وأضاف: “كان معايا أعضاء الفريق وكان منهم بنت صغيرة عندها حوالي 16 سنة، ووالدتها طلبت من كابتن اللياقة البدنية “ن. ع”، أن يقوم أحد بتدريبها وقال لي وأنا وافقت، وكنت أحصل من والدتها على ٣٥٠٠ جنيه في الشهر وكنت أدربها بشكل خاص بمفردها خلال الفترة من شهر أغسطس عام ۲۰۱۸ إلى شهر فبراير عام ۲۰۱۹ وكنت أدربها 3 أيام في الأسبوع وبعد فترة من تدريبها تعرضت قدمها لشد بعد التمرين في المجمع الشهير، فجلست على الأرض ووضعت يدي على مؤخرتها لمدة ثوانٍ وأنا أقوم بعمل إطالات وكانت لحظة ضعف مني ومكنش حد شايفني وهي مكنش ليها رد فعل ساعتها، قلت ممكن تكون مش فاهمة عشان صغيرة ومشيت اليوم ده، والمرة الثانية كنت بادربها بعد التمرين كان جسمها شادد وخارج الملعب في طرقة فيها دكتين وقعدتها على الأرض وقمت بعمل إطالات وبرضه ضعفت ويدي لمست صدرها وهي لم يكن لها أي رد فعل، وفي مرة بعد ما فازت بمباراة في بطولة، حضنتها بس هي متضايقتش مني ومكنش قصدي ساعتها حاجة، وفي شهر فبراير عام ۲۰۱۹ انقطعت عن التمرين وتوقفت عن تدريبها وده كل اللي حصل”.

error: Content is protected !!