رعش يدعم رشا العبد الله.. ما القصة؟!


انتشرت تلك الجملة على مواقع التواصل الإجتماعي والتي اصبحت حديثاً لهذه الليلة، ولكن ربما لا يفهم البعض مغزى هذا الهاشتاج (#رعش_يدعم_رشا_العبد لله) الذي انتشر على صفحات تويتر.

بدأت الحكاية من الشابة السعودية التي تدعي “رشا العبد الله” ظهرت بين عشرات الرجال المشاركين في مزاد لبيع الإبل بمحافظة حفر الباطن شرقي السعودية، وهذا الفعل لاقى جدلا واسعاً لاسيما أنه لا يتفق مع العادات والتقاليد السعودية، حيث يسيطر الرجال على مهرجانات الإبل ومزادتها وجميع المسابقات الخاصة بها ولم تتجروأ اي امرأة من قبل على ما فعلته السعودية “رشا العبد الله” التي ارتدت الملابس السعودية الرسمية وقادت سياراتها وانتقلت بين المشاركين في المزاد بجرأة لم يسبقها أحد من قبل.

ووجد مقطع الفيديو الذي تم نشره لها انتقاداً واسعاً بين الرجال والنساء من داخل المملكة، إلا إن هناك واحد فقط قام بتأييد ما فعلته وهو الناشط السعودي “رعش”، الذي قام بتدشيين هذا الهاشتاج (#رعش_يدعم_رشا_العبد لله) ليدعم من خلاله “رشا العبد الله” مالكة الأبل التي شاركت في مزاد بيع وشراء الإبل في حفر الباطن، ووصفها بالمرأة الطموحة ذات الشخصية القوية ولكن انتقد تجمهر الرجال حولها بشكل مبالغ فيه ومشاجرتها .

وبالطبع تأييد رعش لرشا العبد الله وجد انتقادا كبيراً على صفحات التواصل الإجتماعي .