شاهد .. فيديو فاضح لـ عنتيل الجيزة مع زوجة أخوه وأخته اللى بتصوره


كشفت مصادر مطلعة في واقعة القبض على الجزار “عنتيل الجيزة” المتهم بممارسة الرذيلة مع عدد من السيدات بمنطقة البراجيل وابتزازهن، أن الجهات المختصة لم تتلقَ أي بلاغات بالزنا عن 13 سيدة اللاتى تم تحديدهن في عدد من الفيديوهات المحصول عليها من هاتف المتهم.

وأضافت المصادر أن هناك خلافات ومشاجرات وقعت بين السيدات وأزواجهن عقب نشر تلك الفيديوهات، وبناء على ذلك تركت السيدات منازل أزواجهن، وشرحت المصادر أن الأجهزة الأمنية تواصل فحص فيديوهات أخرى وسوف يتم استدعاء هؤلاء السيدات والاستماع لأقوالهن حول ملابسات تلك الوقائع، وسوف يتم تحرير المحاضر وإرسالها إلى النيابة العامة للتحقيق فيها.

وكانت تحريات المباحث بالجيزة كشفت أن المتهم “ع. ا.” 43 عاما، متزوج منذ قرابة 20 سنة ولديه طفلان، وأنه بدأ ممارسة الرذيلة مع سيدات القرية والقرى المجاورة منذ 3 سنوات، ويقوم باستدراجهن وإغرائهن عن طريق المال وتصويرهن لتهديدهن حال رفض أي منهن استكمال تلك العلاقة كما ساعدته اخته وزوجة اخيه فى استدراج ضحاياه.

وعُثر على أكثر من 100 فيديو لـ13 سيدة، مارس المتهم معهن الرذيلة وصورهن أثناء العلاقة، بعد أن سرب فيديوهات 3 سيدات رفضن استكمال العلاقة المحرمة معه، لفضحهن فى القرية، بحسب التحريات.

وفحص ضباط المباحث الفيديوهات عقب انتشاره في منطقة البراجيل، وتوصلوا إلى أن المتهم يقوم بممارسة الرذيلة مع السيدات فى إحدى الشقق السكنية التى كان يستأجرها.

وكشفت مصادر مطلعة على التحقيقات لـ”الوطن”، أنَّ المتهم اعتاد ممارسة الرذيلة مع السيدات وتصويرهنّ في أوضاع مخلة بالآداب، مضيفة أنَّ الأجهزة الأمنية لم تتلق أي بلاغات تتهم السيدات بالزنا من قبل أزواجهنّ حتى الآن.

وشرحت التحريات والتحقيقات التي جرت تحت قيادة العقيد أحمد الوليلي مفتش مباحث شمال الجيزة، والمقدم محمد مجدي رئيس مباحث أوسيم، أنَّ المتهم متزوج ولديه أبناء، وكان يقيم علاقات جنسية مع ضحاياه داخل شقة مستأجرة دون علم أهله.

وأضافت التحريات، أنَّ عددا من المواطنين المتضررين حاولوا الاعتداء عليه والفتك به، إلا أنَّ رجال المباحث تمكّنوا من إنقاذه واقتياده وسط حراسة أمنية مشددة إلى قسم الشرطة، وتمّ التحفظ على هاتفه المحمول، وبفحصه عُثر به على عدد من مقاطع الفيديو المخلة التي صوّرها للسيدات، وجار العرض على الجهات المختصة التي تباشر التحقيق.

وتابعت التحريات أنَّ المتهم كان يستقطب الفتيات عن طريق إقامة علاقة صداقة معهنّ، ثم يبدأ في تقمص دور العاشق، وأنَّه ينتوي دخول الباب من بابه، ويوهمهنّ باستعداده لخطبتهنّ، ومن خلال هذا المدخل يواصل أساليبه، حتى ينجح في إقامة علاقة جنسية كاملة مع كل ضحية.

كانت معلومات وردت إلى ضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تفيد انتشار عدد من مقاطع الفيديو الخادشة للحياة، لأحد الأشخاص في أوضاع مخلة مع سيدات، وتمكّنت المباحث من تحديد المتهم وضبطه، وبمواجهته اعترف بتفاصيل الواقعة.

error: Content is protected !!