مفاجآت في مقتل مهندس مصري بعد ليلة حمراء مع سيدتين.. ما علاقة فنانة شهيرة؟


كشفت التحقيقات في قضية مقتل مهندس مصري داخل شقته بمدينة 6 أكتوبر، عن مفاجآت في ملابسات الجريمة بعد تحديد هوية المتهمتين.

وقالت جهات التحقيق إن “المهندس قتل بعد قضاء ليلة حمراء، حيث اعتاد الزواج العرفي من راغبي المتعة الحرام مقابل مبالغ مالية، إذ تبين أن المتهمة الرئيسية تبلغ من العمر 36 عاما، أرملة ولديها 3 أطفال، وصديقتها متزوجة ولديها 4 أطفال”.

وأشارت إلى أنهما “تقابلا مع القتيل بالصدفة أسفل كوبري المريوطية بشارع الهرم، واتفقا على قضاء سهرة حمراء في شقته”.

وأوضحت المتهمة أنها “لجأت للعمل في الملاهي الليلية، بعد وفاة زوجها وفشلها في العمل بالشركات الخاصة”، قائلة: “تعرفت على صديقتي وبدأت القصة، تزوجت عرفيا مرة أو اثنين من راغبي المتعة، وكنت باخد ما بين 2000 إلى 5 آلاف جنيه، مقابل كل زيجة ولمدة أيام معدودة”.

وعن مهندس أكتوبر، “كشفت المتهمة الرئيسية كواليس الجريمة، إذ اتفقت مع صديقتها يوم الجريمة على العمل بإحدى الملاهي الليلية الشهيرة، تمتلكها فنانة معروفة بالوسط الفني، وفوجئت أنهم رفضوا دخولهما الملهي بسبب زيادة وزنهما، وعقب سيرهما فى الشارع تقابلا مع القتيل، وكان يقود سيارة فارهة، وطلب منهم قضاء ليلة حمراء مقابل 250 جنيه لكل منهما”.

وأضافت المتهمة: “توجهنا إلى الشقة فى منطقة أكتوبر، وأقمنا علاقة جنسية مع المجني عليه، ثم فوجئت به يغلق باب الشقة ورفض إعطائي مبلغ مالي، فتشاجرنا معه وأمسكت السكين وسددت له 28 طعنة، وتحولت الشقة إلى بركة من الدماء”.

وتابعت أنه “تقرر سرقة محتويات الشقة، وجمعتا الأجهزة الكهربائية، وبعد أن عثرت على مفتاح الشقة، طلبت سائق توك توك، ونقلت المسروقات إلى أول الطريق”.

error: Content is protected !!