«مفيش حمام».. شاهد مذيعة «إم بي سي» تتبول في ملابسها في الشارع


تعرضت خبيرة التجميل ومذيعة « إم بي سي» السابقة جويل مردينيان، إلى موقف محرج للغاية انتهى بفقدانها السيطرة على نفسها والتبول في ملابسها في الشارع.

وكشفت “مردينيان”، عن تفاصيل ما تعرضت له، مشيرة إلى أنها كانت في أحد المطاعم بالعاصمة اللبنانية بيروت برفقة والدتها، موضحًة أنها دُعيت لحضور حفل للمطرب اللبناني وائل منصور، الذي تعرفت عليه من خلال ظهورها معه في حلقة مع الإعلامي اللبناني نيشان، لافتة إلى أنها حضرت الحفل الذي استمر حتى الرابعة فجرا

وأوضحت مردينيان، في مقطع فيديو لاي; مع متابعيها عبر إنستغرام، أنها عندما تجلس على كرسي في أحد الأماكن تظل لساعات ولا تستطيع القيام منه إلا إذا كانت ستغادر المكان، منوهة إلى أنها تناولت 4 مشروبات ثلجية خلال جلستها وهو ما جعلها تريد الدخول إلي الحمام إلا أنها قررت تأجيل الأمر حتى تصل المنزل، ولذلك حاولت أن تحبس نفسها.

وأكدت جويل أن والدتها والأصدقاء أرادوا الذهاب لتناول السحلي على كورنيش بيروت بجانب الروشة، وأن الجو كان باردا جدا ما زاد حاجتها للدخول إلى الحمام إلا أنها لم تجد حماما في المنطقة، وما زاد الأمر سوءا كانت نكات والدتها المستمرة، التي جعلتها تفقد السيطرة على نفسها فاضطرت إلى الجلوس على الأرض والتبول على نفسها .

وأضافت جويل أنها تعرضت لموقف غاية في الحرج من الأشخاص الذين كانوا برفقتها وهم المغني وائل منصور وزوجته ومدير أعمالها وزوجته.

وأشارت جويل إلى أن أضدقائها لم ينتبهوا لما حصل إلا أن والدتها أفصحت عن الأمر وعرضتها لموقف أكثر إحراجا، مختتمة حديثها لجمهورها: “إذا شفتوني بسوي إعلان (لبامبرز) الفترة الجاية بتعرفوا ليش”.