من هى أم اليتامى وما علاقتها بالراحل #الشيخ_صباح_الاحمد_الصباح


لم تكن حياة أمير الكويت الراحل #الشيخ_صباح_الاحمد_الصباح معلنة، لكن المتداول عنه أنه تزوج في العقد الثاني من عمره من الشيخة فتوح بنت سلمان الصباح، التي توفيت عام 1990، بعد أن أنجبت له أربعة أبناء، هم : ( ناصر الصباح، رئيس الديوان الأميري، وحمد الصباح أحد أكبر رجال الأعمال في البلاد، وأحمد الذي توفي عام 1969، وابنته الوحيدة سلوى التي توفيت أيضاً عام 2002).

وولدت الشيخة سلوى ولدت في 17 يونيو 1951، وتوفيت والدتها وهي في ريعان شبابها، فقامت بدور الأم والأخت لأشقائها.

كما عرفت سلوى باعتنائها بوالدها وملازمتها له حتى أنها لمدة طويلة اعتزلت الحياة العامة للقيام بذلك الدور.

وحينما سُئل عنها الأمير الراحل في مقابلة أجرها معه الإعلامي يوسف الجاسم قال : “إني أفتقدها وهي كانت مالية عليا البيت وحافظة وجامعة لإخوانها بعد وفاة والدتها”.

كانت الأميرة الراحلة تهتم بالعمل الاجتماعي لكن دون بهرجة إعلامية ولا من خلال المناصب، حتى لقبت من قبل دور الرعاية الكويتية بـ “أم اليتامى”.

كما أعانت والدها في الشق الاجتماعي لدوره الدبلوماسي، فكانت تقيم على بعض الضيوف على الكويت ومن أبرزهم السيدة باربرا بوش، زوجة الرئيس الأمريكي جورج بوش، خلال زيارتهما للكويت بعد التحرير.

رحلت الأمير سلوى عن عالمنا في 21 يونيو 2002 في أحد مستشفيات لندن، وتم نقل جثمانها إلى الكويت ودفنت في مقبرة الصليبيخات في اليوم التالي في ظل جنارة كبيرة عن عمر 51 عاما، وذلك بعد إصابتها بمرض السرطان مما جعلها تترك الكويت لفترة عام ونصف العام قبل وفاتها.

وقد تزوجت من الشيخ فهد الدعيج السلمان الحمود الصباح، وأنجبا الشيخة حصة والشيخة سارة، والشيخ أحمد والشيخ دعيج.