أسباب التجاعيد التي ليس لها علاقة بالشيخوخة تعرف علىها

نشرت مجلة “إيت ذيس نوت ذات” الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن أسباب ظهور التجاعيد التي ليس لها علاقة بالشيخوخة.

وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته “عربي21″، إنه عادة ما يربط الناس الخطوط الدقيقة حول العينين وخطوط الضحك بمسألة التقدم في السن.

صحيح أن بشرتك تفقد مرونتها بسبب التقدم في السن ويمكن أن تبدأ التجاعيد والخطوط الدقيقة في الظهور، لكنها قد تكون أحيانا غير مرتبطة بالشيخوخة.

فمن شأن نمط الحياة والعوامل البيئية أن تؤثر على مظهرك الجسدي، بما في ذلك سوء التغذية وقلة النوم والضغط المزمن.

الشمس

ذكرت المجلة أن السبب الأكبر لظهور التجاعيد هو التعرض لأشعة الشمس. يمكن أن تؤدي كل من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة، التي تخترق أعمق طبقات الجلد، والأشعة فوق البنفسجية “ب” التي تسبب حروق الشمس، إلى الشيخوخة المبكرة وظهور التجاعيد. وهذا يعني أن البقاء بعيدا عن الشمس لا يحميك من سرطان الجلد فحسب، بل سيحافظ على شبابك أيضا.

لحماية بشرتك، تأكدي من وضع واقي الشمس ذي عامل وقاية لا يقل عن 30 يوميا. عند الخروج في الشمس، وخاصة إذا كنت ستسبحين في الماء، تأكدي من إعادة وضع واقي الشمس الخاص بك في كثير من الأحيان.

التلوث

قد لا تعطين أهمية كبيرة للبيئة التي تعيشين فيها، ولكن قد يكون لها تأثير كبير على تلك التجاعيد العميقة والخطوط الدقيقة. حسب دراسة نشرت سنة 2010 في مجلة “الأمراض الجلدية الاستقصائية” تبين أن النساء اللاتي يعشن في المناطق الحضرية لديهن تجاعيد وبقع عمرية أكثر من اللاتي يعشن في المناطق الريفية على مدار 24 سنة.

إذا كنت تعيشين في مدينة مكتظة بالسكان، فتأكدي من غسل وجهك ليلا قبل النوم لإزالة جزيئات التلوث.
قلة النوم

أنت تعلمين أن الحصول على قسط كاف من النوم ضروري لمساعدتك على أن تكوني بأفضل حال، ويمكن أن يساعدك أيضا على إنقاص الوزن. لكن هل تعلمين أنه يمكن أن يساعد بشرتك أيضا على البقاء ناعمة؟

تقول مارال ك. سكيلسي، أخصائية الأمراض الجلدية ومديرة مركز جراحة الجلد في واشنطن: “إن قلة النوم تساهم في ظهور التجاعيد لأن درجة حموضة الجلد تتغير بسبب عدم الحصول على قدر كاف من النوم. بالإضافة إلى ذلك، يعمل الجسم على طرد السموم أثناء النوم”. تأكدي من الحصول على ست إلى ثماني ساعات من النوم للتمتع بأقصى قدر من الفوائد الصحية.

التوتر

أوضحت المجلة أن جدول العمل الممتلئ أو المشاكل الشخصية لا تؤثر فقط على صحتك العقلية والعاطفية، بل يمكن أن تؤثر عليك جسديا أيضًا. تقول سكيلسي: “يزيد الإجهاد من مستويات الكورتيزول ما يقلل من قدرة الجلد على الاحتفاظ بالرطوبة. بالإضافة إلى ذلك، يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى إتلاف ألياف الكولاجين والإيلاستين في الجلد.

وهذه هي الهياكل الداعمة الأساسية التي تمنع الجلد من الترهل وتحارب تطور التجاعيد. حاولي إيجاد طرق للتخلص من التوتر، سواء كان ذلك في نزهة بعد العشاء أو الخروج مع الأصدقاء أو زيارة أخصائي.

السكريات

نقلت المجلة عن طبيبة الأمراض الجلدية كريستينا غولدنبرغ أن “تناول الكثير من السكر سيؤدي بالتأكيد إلى الشيخوخة المبكرة. يمر السكر الذي وقع استهلاكه بعملية تسمى “إضافة الجزيئات السكرية للبروتينات”، التي تتضمن الارتباط ببروتينات مختلفة في أجسامنا. لسوء الحظ، تشتمل هذه البروت …

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!