شاهد .. بعد اغتصابها في سن العشرين.. مادونا تجسد الواقعة في فيلم سينمائي


في فيلم سينمائي جديد يروي حياة أيقونة موسيقى البوب الأمريكية مادونا، والذي يجسد واقعة الاغتصاب التي تعرضت لها في سن العشرين.

وذكرت صحيفة ميرور البريطانية، أن الفيلم يتضمن حكاية تعرض مادونا التي تبلغ من العمر 62 عاما، للاغتصاب عندما كانت في سن العشرين من عمرها.

ودعت مادونا جمهورها حول العالم بمشاهدة، الفيلم قائلة : “لقد كانت حياتي مليئة بالحيوية”.

وقالت مادونا عن الفيلم: “سيكون محور هذا الفيلم هو الموسيقى.. نعم فالموسيقى أبقتني مستمرة والفن أبقاني على قيد الحياة”.

ويحكي الفيلم قصة صعود مادونا من أحياء نيويورك الفقيرة إلى النجومية العالمية، إلى جانب تجارب شخصية مؤلمة للغاية، بما في ذلك اللحظة المروعة التي تعرضت فيها للاغتصاب تحت تهديد السكين.

كما يكشف الفيلم كيف تعاملت “مادونا” وهي في الخامسة من عمرها فقط، مع وفاة والدتها بسبب السرطان، وهو أمر لم يتغلب عليه طفل، لكنها حولت خسارتها وألمها إلى قوة إبداعية.

كما تشارك الفنانة الستينية في كتابة وإخراج الفيلم الذي لم يحمل عنوانًا بعد مع كاتب السيناريو الحائز على جائزة الأوسكار ديابلو كودي، والمنتجة العالمية إيمي باسكال.