حكاية الفنان المصري الذي أغضب حاكم البلاد بسبب سيارته


كشف الكاتب المصري، طاهر البهي، عن تفاصيل لأول مرة بشأن شراء فنان مصري لسيارة حمراء، أثارت استياء حاكم البلاد وجعلته يصدر فرمانا خاصا بتلك الواقعة.

وقال البهي، على قناته بـ”يوتيوب”، إنه حضر إحدى المبارايات لمنتخب مصر ومدغشقر قبل عام 1985، وكان بالقرب منه شكوكو الذي كان يرتدي بذلة أنيقة ورابطة عنق وقبعة إنجليزية، فداعبه قائلا: “ألف مبروك يا لورد”، ليرد عليه شكوكو بتواضع “إيه لورد دي قول لي يا أوسطة محمود”.

وأوضح البهي أن “شكوكو نافس الملك فاروق في لونه المفضل في السيارات، واشترى سيارة فاخرة حمراء وصلته إلى جمارك الإسكندرية التي رفضت الإفراج عنها بسبب حب الملك لهذا اللون ومنع الشعب لركوب هذه السيارة”.

وتابع “أرسلت الجمارك للقصر، ليؤكد أن الملك وافق على امتلاك شكوكو فقط لهذا اللون”.

وعن اسم “شكوكو” حكى البهي أن “اسم شكوكو ليس تدليلا كما أدعى البعض، بل جاء بسبب امتلاك جد الفنان الراحل للديوك في منزله، وكان من بينهم ديكا لديه صيحة خاصة في النداء، فكان جده أقسم أن هذا الديك كان يقول (شكوكو) فحاول ترسيخ الاسم بتلقيبه لابنه إبراهيم والد الفنان الراحل، وعندما أنجب ابنه اقترح الجد تسمية الحفيد بهذا الاسم، ولكن الابن رفض لرغبته في تسميته محمود، وتوصلا سويا للحصول على اسم مزدوج هو (محمود شكوكو)”.

يذكر أن محمود شكوكو من مواليد 1912، وتوفي في 1985.

error: Content is protected !!