تصريحات «ترامب» تفجر زوبعة واسعة في الكويت


لا زالت تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول تطبيع الكويت المحتمل مع إسرائيل خلال استقباله نجل الشيخ صباح الأحمد، أمير الكويت، الجمعة، حيث سلمه وسامًا رفيعًا تتردد أصداؤها في الدولة الخليجية.

ومنح الرئيس الأمريكي أمير الكويت وسام الاستحقاق الأمريكي برتبة قائد أعلى، وهي المرة الأولى التي يتم فيها منح هذا التكريم منذ عام 1991، بحسب البيت الأبيض.

وتسلم الوسام الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح النجل الأكبر للأمير نيابة عن والده وذلك في مراسم خاصة بحضور ترامب.

ونشرت الإعلامية فجر السعيد عبر حسابها في موقع “تويتر” مقطع فيديو لترامب قال فيه إنه يعتقد أن الكويت ستنضم لركب الدول المطبعة لعلاقاتها مع إسرائيل، لكنها أوضحت أن من قابله ليس أمير الكويت بل نجله.

ويظهر الرئيس الأمريكي في المقطع وهو يقول: “عقدنا اجتماعًا جيدًا بالأمير، أعتقد أننا نفهم بعضنا”، وأشار إلى أن الكويتيين متحمسون بعد توقيع الإمارات والبحرين معاهدتي التطبيع مع إسرائيل، وعبر عن اعتقاده بأن الكويت ستنضم إلى هاتين الدولتين.

وعلقت السعيد على ذلك بالقول: “ومع احترامي للحماس للتطبيع الذي أبداه وأشار له الرئيس ترامب في خطابه فبالكويت ابن الأمير ليس له صفه قانونيه تتيح له التفاوض او اتخاذ القرار حسب الدستور”، على حد قولها.

وعلى الرغم من إعراب السعيد عن تأييدها تطبيع العلاقات مع إسرائيل، لكنها قالت إنه لا يمكنها فرض الأمر على حكومة بلادها.

وأعادت نشر مقطع فيديو للرئيس الأمريكي تحدث فيه عن عزم الكويتيين الانضمام إلى الإمارات والبحرين بتطبيع العلاقات، موضحة لترامب أن من التقاه ليس أمير الكويت بل نجله.

وقالت السعيد في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع “تويتر”: “أنا مواطنة كويتية مع التطبيع والسلام مع إسرائيل ولكن لا حق لي في فرض هذا الموضوع على الدول لأن هالموضوع يحتاج قرار حكومي بالأول مستند على مبررات هذا الإتجاه وأسبابه ثم تسانده اغلبيه برلمانيه ليصبح نافذًا”.

وأعادت السعيد نشر تغريدة للنائب محمد حسين الدلال حول تصريحات ترامب، قال فيها: “ترامب يكذب محاولا جر الكويت الى مستنقع التطبيع .. الوفد الذي تسلم الوسام المهداة الى سمو الامير شافاه الله لا يملك ان يتكلم باسم الحكومة. الكويت ستظل بموقفها الرسمي والشعبي رافض الاحتلال الصهيوني ورافض التطبيع معه”.

وعلقت الإعلامية الكويتية على تصريح الدلال، قائلة: “مع اختلافي مع مقاصد الدلال وجماعته الإخوان من أي تعليقات يدلون فيها … الا إنه هالمره كلامه عدل فعلاً ترامب كذاب والوفد اللي استقبله لايملك حق دستوري ولا قانوني بالكلام عن حكومة الكويت”.

وفي يوليو الماضي، أفادت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، أن أمير البلاد وصل إلى الولايات المتحدة لاستكمال علاجه، وأضافت حينها أن الأمير البالغ من العمر 91 عامًا في حالة مستقرة بعد إجراء جراحة ناجحة.

error: Content is protected !!