أحمد بدير يكشف مفاجأة بمسرحية ريا وسكينة بعد 40 عاما من عرضها


كشف الفنان المصري، أحمد بدير، سرا عن مسرحية “ريا وسكينة”، بعد مرور 40 عاما على عرضها على خشبة المسرح.

وتطرق بدير في لقاءه مع برنامج “أسرار النجوم”، أمس الخميس، المذاع عبر أثير إذاعة “نجوم إف إم” المصرية، إلى كواليس المشهد الشهير بالمسرحية، والخاص بتناوله وجبة الإفطار بعد زواجه من “سكينة”، التي تلعب دورها الفنانة سهير البابلي.

وقال إن المؤلف أيمن بهجت قمر، وهو نجل مؤلف المسرحية، فاجأه في اتصال هاتفي، أمس الخميس، بأنه كان يتناول ما يتبقى من طعام وجبة الفطور في الكواليس بعد إغلاق الستارة.

وتابع بدير أنه رد على أيمن بهجت قمر أنه لو كان يعلم بأنه من كان يتناول الطعام لكان تناوله هو كله.

وعرضت مسرحية “ريا وسكينة” في عام 1980، وتشهد على أول بطولة للفنانة الراحلة شادية على خشبة المسرح، ويشارك في بطولتها سهير البابلي وعبد المنعم مدبولي وأحمد بدير، وهي من تأليف بهجت قمر، وإخراج حسين كمال.