قطر تعلن موعد التطبيع مع إسرائيل


في لقاء مع وكالة بلومبيرغ الأمريكية قالت مساعدة وزير الخارجية القطري لولوة الخاطر:” إن بلادها لن تقيم أي علاقات دبلوماسية مع إسرائيل حتى يكون هناك حل للقضية الفلسطينية”.

وأضافت الخاطر أن جوهر هذا الصراع يدور حول الظروف القاسية التي يعيشها الفلسطينيون باعتبارهم أناسا بلا دولة يعيشون تحت الاحتلال.

وتابعت: الجهود التي أطلقتها إدارة ترامب لحل الأزمة الخليجية بدعم كويتي لم تصل بعد إلى نقطة تحول، وأنه من المبكر الحديث عن اختراق.

وعن الأزمة الخليجية قالت الخاطر : إن هناك إمكانية لتحقيق تقدم في حل الأزمة الخليجية بين قطر ودول الحصار (السعودية، الإمارات، البحرين، مصر)، وذلك بعد أربع سنوات من الأزمة.

ونوّهت أن النقطة التي نحن بصددها هي الانخراط بشكل بناء في مفاوضات ومناقشات غير مشروطة ولا تحتاج بالضرورة إلى إشراك جميع الأطراف في وقت واحد.

وأوضحت أنه في الشهرين الماضيين كانت هناك رسائل ورسل يتنقلون ذهابا وإيابا، مضيفة أنه من المبكر جدا الحديث عن اختراق حقيقي، لكن الأسابيع القليلة المقبلة قد تكشف شيئا جديدا.

اترك تعليقاً